fbpx

دارات الحجب «تطيّر» مدراء في الإتصالات!

0

أكدت مصادر مطلعة لـ «هاشتاغ سوريا» أن السبب الحقيقي في خضوع العديد من المدراء ضمن المؤسسة للتحقيق، واستقالة المدير العام السابق بكر بكر، كانت دارات الحجب الخاصة بالمواقع الإباحية، بالأحرى: العقود المتعلقة بها.

فقد كشفت المصادر أن العقد الذي تنافست عليه كل من شركتي «سكان سيلوشنز» و«آيتك»، والذي بلغت قيمته 975 مليون ليرة سورية، لم يرسو على أي منهما، الأمر الذي أثار غضب واستهجان «بعض المعنيين» وأدى إلى سلسلة من التحقيقات.

وكشفت المصادر لهاشتاغ سوريا أن ملف التحقيقات مع المدراء الموقوفين وبعض المتعاقدين مع الشركة هو «قيد النظر” حالياً أمام قاضي التحقيق المالي بدمشق، والذي أمر بتوقيف المدراء.

ومن المرجح أن يقوم باستدعاء وإحضاء مدراء آخرين بهدف التوسع بالتحقيق، ضمناً المدير السابق للشركة.

وكان أحد مسؤولي الاتصالات قد صرح مؤخراً بعزم الشركة حجب المكالمات المجانية عن الانترنت، مثل واتس أب وفيسبوك وغيرها! الأمر الذي يطرح سؤالاً مشروعاً: أليست كلفة الحجب الباهظة هذه أقل من كلفة «الهدر» في المؤسسة؟

أم أن «الصفقات» هي المهمة، وليس الاهتمام بالإباحية وغيرها؟

نقلا عن هاشتاغ سوريا

تعليقات
Loading...