fbpx

عندما يتواقح الفساد ويطال “الطعام السوري”…

0

أكد مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في ريف دمشق المهندس لؤي السالم أنه تم ضبط خلال اليومين الماضيين معملين لإنتاج الكونسروة المخالفة، الأول في منطقة القطيفة في ريف دمشق، إذ ضبطت كميات كبيرة من الكونسروة المخالفة ومواد متعددة الأنواع (تين- مشمش– رب البندورة– جزر وغيرها من المربيات)، وقدرت الكميات المضبوطة بحوالي 50 برميلاً، سعة البرميل الواحد 150 كغ، وبذلك يكون المجموع حوالي 7.5 أطنان تمت مصادرتها بالكامل وتنظيم الضبط التمويني اللازم بحق المخالف وإحالته إلى القضاء المختص وإغلاق المعمل بالشمع الأحمر للأسباب نفسها. أما المعمل الثاني فقد أكد السالم أنه ضبط في منطقة الكسوة وفيه خمسة براميل تحتوي على كونسروة مخالفة بحدود الطن معبأة بمادة البندورة غير صالحة للاستهلاك البشري وتصدر رائحة كريهة وألواناً غير طبيعة تمت مصادرتها وإحالة المخالف إلى القضاء المختص وتشميع المعمل، وبذلك تكون القيمة الإجمالية للكميات المصادرة من المعملين حوالي 8.5 أطنان من الكونسروة المخالفة.

وأوضح السالم أن نشاط دوريات الحماية التابعة للمديرية كان مميزاً خلال الشهر الماضي، ولاسيما من حيث ضبط المخالفات النوعية، إذ تم تنظيم حوالي 800 ضبط تمويني معظمها مرتبطة بالمخالفات الجسيمة ومحطات الوقود والأفران وغيرها، إضافة إلى تسجيل أكثر من 30 عملية إغلاق للمحال التجارية والمنشآت الصناعية لمخالفتها الأنظمة والقوانين وشروط الترخيص، وإحالة 200 تاجر إلى القضاء المختص بسبب الغش وارتكاب المخالفات الجسيمة، وتقديم ثمانية تجار موجوداً لارتكابهم مخالفات جسيمة والتلاعب بمواد مدعومة من قبل الدولة.

نقلا عن تشرين

تعليقات
Loading...