fbpx

نزار بدر يجسّد الحضارة الأوغاريتية بتكلفة بسيطة

0

أقام الفنان والنحات السوري نزار علي بدر معرضاً فنياً على سطح منزله في منطقة الضاحية الجنوبية في مدينة اللاذقية السورية، وتضمن العديد من اللوحات المكونة من حجارة “الصافون” التي جسد فيها الحضارة الأوغاريتية.

بدر معروف بأنه على الأرجح، أول من قام بالنحت على هذا النوع من الاحجار مقدماً أعماله الأخيرة المبتكرة في الهواء الطلق.

تحدث نزار بدر عن المعرض للصفحة الثقافية في الميادين نت قائلاً”هذه رسالة إنسانية من الداخل السوري للعالم كله .. حجارة صافون هي الأبجدية الثانية لأوغاريت لامس ضمير كل إنسان عشق وأحب سوريا. هذا الفن يجب أن ينتشر”.

أما عن الجهد الكبير الذي بذله ليبصر هذا المعرض النور، أوضح بدر “كنت أصل الليل بالنهار لأوصل هذه الرسالة وحيداً ومن دون مساعدة أي إنسان. كنت أنام في البراري والمغاور وأنقل أطناناً من الحجارة. أنا فخور بأني استطعت أن أضع بصمة في عالم النحت في سوريا”.

تعد تجربة بدر الأولى من نوعها في سوريا، وهذا ما أكدته دومينة رويحة من جامعة تشرين حيث صرحت للصفحة الثقافية في الميادين نت أن “هذه التجربة فريدة من نوعها في سوريا والعالم كله وهي تحية لسوريا عشتار وللأرض الطيبة”، متطرقة إلى استمرار هذه التجربة “يوجد لدينا طلاب يتعلمون هذا الفن وسوف ينتشر، لكن الأهم أن نتذكر كيف بدأ ولماذا”.

من جانبه، أكد فنان تشكيلي ماريو يوسف على أهميه هذا المعرض من الناحية الفنية معتبراً أن “نزار نحات جميل أقام معرضه للسنة الثالثة على سطح منزله، بحضور نخب من المجتمع والفنانين التشكيليين والصحفيين والأدباء. نعتز بنزار لأنه أعطانا لمسة جميلة ونفحة تشكيلية حديثة ومتألقة”.

يذكر أن المعرض افتتح بحضور عدد من الشخصيات الفنية والأدبية في اللاذقية.

نقلا عن الميادين نت

تعليقات
Loading...