fbpx

25 % نسبة تسرب التلاميذ خلال الحرب

0

عملت وزارة التربية على تقديم العديد من التسهيلات واتخذت إجراءات من شأنها تشجيع التلاميذ على العودة إلى المدرسة والحد من التسرب.

مدير التعليم الأساسي في وزارة التربية- وائل محمد بيّن أنه بلغت نسبة التلاميذ المتسربين للعام الدراسي 2017-2018م 25% بما فيها الفاقد التعليمي.

وأضاف: إن الوزارة اتخذت عدة إجراءات من شأنها عودة التلاميذ إلى صفوفهم ودراستهم وتجنب العودة إلى الأمية منها تفعيل دور الإعلام الموجه ضمن حملات عديدة بالاستفادة من اللوحات الطرقية والإعلانات التلفزيونية (حقي أن أتعلم – العودة للمدرسة – منهاج الفئة ب) إضافة إلى تيسير وتسهيل إجراءات تسجيل التلاميذ العائدين من التسرب في أقرب مدرسة لمكان سكنهم أو دور الرعاية الموجودين فيه.

ومن أجل تخفيف العبء المادي على الأهالي عملت الوزارة على توزيع حقائب مدرسية تحتوي على القرطاسية اللازمة لكل طفل بالتعاون مع منظمة اليونيسيف لتشجيع الأطفال للعودة إلى المدارس مع بداية العام الدراسي, وأشار محمد إلى قيام الوزارة بتعزيز دور المرشدين الاجتماعيين النفسيين في جميع مدارس التعليم الأساسي في معالجة الآثار النفسية والتأكيد على دورهم في خلق بيئة آمنة للمتعلم قادرة على حل ومعالجة مشكلاته داخل وخارج المدرسة. وفيما يتعلق بالمناهج فقد عملت الوزارة على إدراج العديد من المفاهيم الخاصة ضمن مناهج وزارة التربية مثل التسرب المدرسي والتسول وعمالة الأطفال وحقوق الطفل والمواطنة والمساواة ما يسهم في زيادة الوعي لهذه المفاهيم بشكل مباشر بين التلاميذ وأسرهم. ولفت محمد إلى دور مجالس أولياء الأمور وتعزيزها في التنويه إلى ظاهرة التسرب والتوعية بمخاطرها, إضافة إلى التعاون مع المجتمع المحلي (لجنة الحي) في مجال إعادة التلاميذ المتسربين إلى المدارس.

وفيما يخص الدورات التعليمية بيّن محمد أنه تم افتتاح دورات تمديد العام الدراسي في محافظات ريف دمشق- دير الزور- الرقة – عفرين في ريف حلب لتعويض الفاقد التعليمي بعد تحريرها فكانت رافداً لسد الثغرات نتيجة توقف العملية التربوية في مناطقهم, كما تم افتتاح دورات داعمة لتلاميذ الصف التاسع في محافظتي الرقة –دير الزور وترك الحرية للمدرسين في توزيع الساعات الدرسية حسب حاجات التلاميذ ومواطن ضعفهم في المواد, وإضافة إلى أنه تم التأكيد على التقيد بالبلاغات الوزارية التي تسمح بقبول التلاميذ ممن لا يمتلكون أي وثائق ثبوتية (مدرسية) بموجب سبر معلومات ووضعهم في الصف المناسب وفق فئاتهم العمرية ووضع التلاميذ المنقطعين أكثر من عام دراسي في الفئة /ب/ حيث يجتازون الصفوف من (1-8) بأربع سنوات وفق /4/ مستويات, كما تم إصدار الوثيقة الخاصة بتقدير الأعمار لمن لا يمتلكون وثائق شخصية (مكتومين -مجهولي النسب -فاقدي الرعاية الأسرية) بشرط وجود وصاية قانونية على التلميذ

وعن نظام الفئة ب وقدرته على تعويض التلميذ ما فاته من دروس وتخلفه عن بقية زملائه بيّن محمد أنه بلغ عدد تلاميذ الفئة /ب/ للعام الدراسي 2017-2018م /124000/تلميذ وتلميذة ومناهج الفئة /ب/ مستندة إلى المناهج التربوية والمعايير الوطنية في الجمهورية العربية السورية، وتعطي كل متعلم الحق في متابعة تعلمه وإكسابه أساسيات المعرفة والخبرات والقيم والاتجاهات الإيجابية تحقيقاً لمبدأ التعلم للجميع.

نقلا عن تشرين

تعليقات
Loading...