fbpx

نساء سوريات يتدربن على صيانة الأعطال المنزلية البسيطة

0

تنجز صباح الأحمد عملها خارج المنزل بعد أن فقدت معيلها قبل ست سنوات وتؤدي واجباتها المنزلية اليومية من طبخ وتنظيف وعناية بالأطفال وتفعل كل ما عليها باتقان لكنها تجد نفسها عاجزة عن إصلاح “صنبور الماء” أو “فيش الكهرباء” التالف بانتظار أن تجد وقتاً للاتصال مع ورشة التصليح التي أصبحت أسعارها عبئا إضافيا لا تتحمله.

وحال صباح ابنة السادسة والثلاثين من عمرها تتقاطع مع حال العديد من السيدات فهي لا تشك في قدرتها على شد البراغي والتدخل في أعمال الصيانة المنزلية رغم أنها تجيد توصيف العطل جيدا.

وبهدف تنمية مهاراتها في صيانة الأعطال المنزلية البسيطة انتسبت صباح مع العديدات من نساء تلبيسة بحمص إلى ورشات عملية تمكنهن من تصليح الأعطال المنزلية البسيطة نفذها مشروع تنمية المرأة التابع للجمعية الخيرية الإسلامية “عون” للإغاثة والتنمية بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان.

وأشار شوقي الشامي المشرف على الفريق الجوال التابع للمشروع لـ سانا سياحة ومجتمع إلى أنه تم تدريب السيدات على تركيب وإصلاح المصابيح الكهربائية وصيانة بعض الأعطال التي لا تحتاج إلى تدخل متخصص مثل انسداد بالوعة المطبخ أو تعطل سلك البراد أو الفرن أو التلفاز مع توعيتهن بضرورة الحفاظ على سلامتهن وأسرهن من أخطار الكهرباء والمآخذ المعطلة والمكشوفة بالبيت.

وتقول فاطمة الأحدب إحدى المتدربات:”لا أؤمن بأن المرأة غير قادرة على إصلاح الأعطال الإلكترونية والكهربائية وحتى مشاكل الصرف الصحي” وتؤيدها زميلتاها سمية العكاري ونوال الأحمد اللتان أكدتا أهمية اكتسابهما المهارة اللازمة لإجراء أعمال الصيانة لبعض الأعطال الطارئة في منزليهما.

نقلا عن سانا

تعليقات
Loading...