fbpx

اللعب في الوقت الضائع!

تحاول الأطراف التي شاركت في الحرب الفاشية على سورية من فترة إلى أخرى التذاكي علينا من خلال اللعب على الألفاظ، أو إطلاق التصريحات التي تعكس بشكل أو بآخر مرارة الهزيمة، ومحاولات تسويغها بإلقاء المسؤولية على بعضهم بعضاً تارة وعلى الآخرين تارة…

المعارك في الجنوب والدروس للشمال

ذكرتني الاستعراضات العسكرية للجماعات المسلحة في درعا باستعراضات المجرم زهران علوش التي كان يقوم بها في الغوطة الشرقية بما عرف بـ«جيش الإسلام» أو بالأحرى بـ«جيش الإجرام» الذي تقول المعلومات إنهم يقاتلون الآن في محافظة الحديدة اليمنية،…