fbpx

مُرُّ الذّكريات

لا أدري كيف صرتُ في وسط المكان, ولا من أيّ بوابة دخَلْتُ, لأن صخب الدّنيا كلَّه كان حاضراً في جموع النّاس والإذاعات الموضعيّة ونوافير الماء والمسارح الصّغيرة وعلى المقاعد بين المروج وفي «الأجنحة» الشّاسعة، تنتمي إلى هذه الدّولة أو تلك! ماذا…