fbpx

بعدما أضحت سلعة رمضانية دائمة … الدراما السورية تحطم القيود وتكسر الروتين وتنزع عنها الضغوط

يبدو أن الدراما السورية ستكسر الروتين، وستحطم كل القيود التي فرضت عليها سابقاً، هكذا تخرج هذا الموسم عن المعتاد لتقدم أعمالها خارج الشهر الكريم لتتخلص من الضغوط الرمضانية ومن ثمّ تمتد عروضها على مدار السنة. سابقاً، كانت العروض الرمضانية…

ستة أعمال سورية خارج السباق الرمضاني … معطيات السوق والهروب من زحمة العروض وغياب السياسة التسويقية…

لا شك فيه أن تسويق أعمال الدراما السورية عربياً بات من أكثر الأمور صعوبة في ظل الأزمة التي تعيشها البلاد منذ أكثر من ست سنوات، بسبب مقاطعة بعض القنوات من جهة، ولغياب السياسة التسويقية لدى كثير من الشركات الإنتاج من جهة أخرى.…